هيجل

HEGEL 01

جورج فردودش هيجل

(1770 – 1831)

الإكراه و الجريمة

الإنسان بوصفه كائناً حياً قد يكره، أعني أنه يمكن إخضاع جسمه أو أي شيئ آخر خارجي لقوة الآخرين، بيد أن الإرادة الحرة لايمكن إكراهها على الإطلاق إلا إذا فشلت في أن تسحب نفسها من الموضوع الخارجي الذي تتشبث به أو أن تنسحب من فكرتها التي كونتها عن هذا الموضوع.
إن الإرادة التي تسمح لنفسها بأن تكره على شيئ هي وحدها التي يمكن إجبارها على أمر ما.

هيجل

فلسفة الحق

الهيجلية

انتشرت الهيجلية انتشاراً واسع المدى حتى أوشكت أن تصبح العقيدة الرسمية للدولة، فبعد أن كان عدد طلابه محدوداً في الجامعات توافد عليه الطلاب بالمئات في جامعة برلين ومن جميع أنحاء البلاد ومن خارجها أيضاً،ويصف لنا تلميذه المخلص روزانكرانتس مسيرة حياته بقوله :

” استمع الناس من كل الطبقات إلى محاضراته, وتوافدوا عليه من كل أنحاء ألمانيا, ومن كل البلدان الأوربية ولا سيما بولندا, بل كان هناك أيضاً يونانيون, واسكندنافيون جلسوا عند قدميه وأنصتوا بخشوع لكلماته السحرية التي كان يتفوه بها وهو يقلب أوراقه فوق المنضدة وهو يسعل وينطق بصعوبة, غير أن عمق المضمون كان ينفذ إلى العقول ويشع فيها حماسة صافية كل الصفاء.”

وكما كان هناك أنصار متحمسون رفعوا شعاراً ضيق الأفق هو ( كل من ليس هيجيلياً فهو جاهل وأحمق !)

كان هناك معارضون أيضاً منهم شلنج و شلايرماخر وغيرهما، ولكن كان أبرز المعارضين فيلسوف التشاؤم أرثر شوبنهور 1760 – 1860 الذي كان يتمنى أن يحاضر في إحدى الجامعات الكبيرة, وأتيحت له الفرصة عام 1823 عندما دعي لإلقاء محاضرات يعرض فيها فلسفته أمام طلاب الجامعة فتعمد أن يختار لإلقاء محاضراته نفس الأوقات التي كان يلقي فيها هيجل محاضراته. وكان هيجل في ذلك الوقت في أوج شهرته.

وكان شوبنهور على ثقة تامة بأن الطلاب سيقارنون بينه وبين هيجل, بعين الأجيال القادمة, فيفضلونه ويقبلون عليه، لكنه ها هنا فقط كان متفائلاً موغلاً في تفائله, حسن الظن في مقدرة الطلاب على تقديره ذلك لأنه وجد نفسه يلقى محاضراته أمام صفوف من المقاعد الخاوية فاستقال من منصبه, وانتقم لنفسه من هيجل بالتشهير به! كتب يقول :

“أعظم قدر من الوقاحة يكمن في نشر هذا الهراء المطبق، إن تجميع ذلك القدر المجنون من الخربشة التي لا معنى لها لتشكل نسيجاً من الكلمات، هو أمر لم نكن نسمع عنه في السابق إلا في المصحات العقلية، لكنه ظهر أخيراً عند هيجل، وأصبح أداة للتعمية والملل والضجر، سوف تكون له نتيجة لاتصدق على الأجيال القادمة، ومن ثم فسوف يظل مذهب هيجل النصب التذكاري الدائم لغباء الألمان”

ظهر هذا الإتجاه النقدي عند فلاسفة آخرين في القرن العشرين، إبتداءً من برتراند راسل الذي يرى أن كل نظريات هيجل فاسدة إلى كارل بوبر الذي لا يرى فيها سوى نفايات غامضة وطنانة.

ومع ذلك كله فقد بلغ تأثير هيجل في العالم الحديث حداً لم يبلغه مفكر آخر، فتصور ماركس لجدل التاريخ، وتحليله للنظام الرأسمالي مدين لهيجل بدين ثقيل، كما أن وجودية كيركجور قد تطورت كرد فعل لفلسفة هيجل وكذلك برجماتية جون ديوي إلى التفكيكية عند جاك دريدا.

إنه ليس ثمة من يسعى لفهم العالم الحديث ويستطيع أن يتجنب التعامل مع هيجل ومصطلحاته

About these ads

الأوسمة: , , , , ,

5 تعليقات to “هيجل”

  1. maram_soft Says:

    كتير حلو شكرا لك يا أسيل بس أنا ما فهمت شو الفلسفة يلي داعى لها هيجل
    بتعرفي أنا بحب فرويد كتير يا ريت تكتبلنا شي مقالة عنو
    ولك جزيل الشكر

  2. اسيل Says:

    شكرا مرام

    الفلسفة الهيجلية معقدة قليلاً و الكلام عنها يطول
    ولكن بشكل عام
    فلسفة هيجل تتكون أو تتألف من ثلاث معان رئيسية على حد تعبير الدكتور عبد الرحمن بدوي في كتابه عن شيلنج بصدد الكلام عن فلسفة هيجل
    وهي :

    الفكرة

    الطبيعة

    الروح

    وترجع هذه المعاني الثلاثة الى معنى واحد هو الفكرة لان هذه الفكرة هي المطلق والمطلق عند هيجل هو الذات الكلية التي تنظم كل شيئ وكل الأشياء ليست الا تطوراً ونمواً ديالكتيكيا* (فلسفة كلاسيكية, الديالكتيك هو الجدل أو المحاورة) عن الفكرة الأصلية هذه الذات الكلية هي عينها الفكرة أو التصور عند هيجل وعلى ذلك فالتصور هو العيني العينية المطلقة وهذا هو أهم عنصر في هذه المسألة فالفكرة نفسها هي تحقيق كامل للتصور وبالتالي فهي الوحدة المطلقة للتصور وللموضوعية ومن هنا ارتبط معنى المثالية الهيجلية بالموضوعية فلا يبلغ الوجود معنى الحق الا عندما تكون الفكرة هي الوحدة بين التصور والواقع وبهذا يكون الوجود هو الفكرة لا بالمعنى العام فقط للوجود الحقيقي وللوحدة بين التصور والحقيقية الواقعة ولكن بمعنى أدق من ذلك وهو وحدة التصور الذاتي والموضوعية .

    وبالتأكيد لن انسى الرائع سيغموند فرويد .

  3. maram_soft Says:

    كل هاد لا بصراحة هذا فوق مستوى فهمي
    مو مشان شي بس أنا درست في كلية هندسيو والفلسفة وعلم الاجتماع مجرد هواية
    وحب اطلاع
    شكرا من جديد على هذه المدونة الرائعة التي تعطيني العلم والفلسة بكلمات بسيطة ورقيقة

  4. Marcel Alshikh Says:

    Hello Asseel
    And thank you for your very interesting article

    Georg Wilhelm Friedrich Hegel
    He was born in Tübingen I have been in that city it is wanderfull small town in the near .
    in the past I have read much form Arthur Schopenhauer in the original German text and now after reading your Article I´ll begin to read from Hegel.
    Till the next.
    Greeting
    Marcel A

  5. عصام الصميدعي Says:

    اني اجد في الديالكتيك معبر عن التضاد في الذات الواحدة وان ما يطرحه هيجل لا يعبر عن التعقل لان الوعي لا يرتبط بالروح ، فالوعي بطبيعة يمد بصله الى الخزين في خلاية الذاكرة العقلية وهي عملية مرتبطة بالعرفة الحسية ناتجة من تركم المعلومات نتجة التركيز وبعلمي ان عصر هيجل عصر بداي بنظر العالم ولا يعرف حقيقة الية الانسان وان الديالكتيك ماخوذ من اية يخرج من الطيب الخبيث ومن الخبيث الطيب وان الكم الى الكيف ماخوذ من اية النخل مختلف الوانه وهكذا فان هيجل تعلم اللهوت ودرس التصوف وعرف الغزالي وابن عربية والحلاج وتمرس على القران الكريم لذا فان سر فلسفة هيجل هي حتما من القران واليوم اتخدة من هذه الفلسفة سبل ارتبطة بالديالكتكية الحركية التي تستند الى الفلسفة الكونية والدينامكية الحركية وتاسسة الفوضة الخلاقة والارهاب وصراع الحضرات وايضا تاسسسه الديالكتكية الانعكاسية وهي سبل من سبل الانحرف السياسي الذي يعطي للغاية حكم التضاد وذلك بالامر المبطن لذا اجد ان معرفه الفكر يجب ان يعرف بالحقائق كون الفلسفة تبحث دائما عن حقائق الامور والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    عصام الصميدعي / منظر الفلسفة التجريدية للانسان

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: