انطون تشيخوف

فبراير 3, 2009

 

tche

 

” لقد أردت فحسب أن أقول للناس بصدق وصراحة : انظروا إلى أنفسكم ، انظروا كيف تحيون حياة سيئة مملة فأهم شيء أن يفهم الناس ذلك ، عندما يفهمون سيشيدون حتما ً حياة أخرى أفضل …. وستكون حياة مختلفة تماما ً، لا تشبه هذه الحياة ”

    هكذا قال الكاتب الروسي العظيم

انطون تشيخوف (1860-1904)

 

إن اسم تشيخوف يقف عن جدارة إلى جانب اسمى ليف تولستوى و فيودور دوستويسفكى . وكان تشيخوف يمقت طغيان وظلم وكذب وغرور “الأقوياء ” ومهانة “الضعفاء” ويحارب بلا هوادة ضد الابتذال بكل صوره ، ويقدر فوق كل شيء العدل والحقيقة والكرامة الإنسانية والجمال الروحي.ورغم أن قرنا من الزمان يفصلنا عن الكاتب ، فإن أعماله تبدو اليوم وكأنما كتبها أديب معاصر ، ذلك أن موهبة الفنان الحقيقي وقلبه الطيب الشريف يتخطيان حدود الزمان .

———–

 

” لم يدرك احد بمثل هذا الوضوح والرهافة ، كما أدرك تشيخوف ، مأساوية توافه الحياة ، ولم يستطع احد قبله أن يرسم للناس بهذا الصدق الذي لا يرحم صورة مشينة وكئيبة لحياتهم في الفوضى الكابية للواقع اليومي العادي التافه .

كان الابتذال عدوه ، وقد ناضل ضده طوال حياته ، وهو الذي سخر منه وصوره بقلمه الرصين الحاد ، وكان قادرا ً على اكتشاف عفن الابتذال حتى هناك ، حيث يبدو للوهلة الأولى أن كل شيء مرتب جيدا ً، بصورة مريحة ، بل وحتى باهرة ….”

بقلم : مكسيم جوركي

تصميم جديد للمدونة

يناير 27, 2009

 

FINAL BANER

 

 

logo-3

تصميم لمدونتي مع فكرة شعار

اردت أن اوضح من خلال فكرة الشعار ارتباط الفن بالفكر  (حتى ولو كان الفن رقمي)

حيث أن الفن الحقيقي هو ناتج فكر أو تجربة أو قضية  وليس مجرد الوان و نماذج و اشكال.

أنا شخصياً أشعر عندما أجلس إلى جهازي للعمل على لوحة ما أن هناك كبل بيانات بيني وبين حاسوبي يحول تجاربي ومخزوني المعرفي إلى صور مرئية احياناً انا اتساءل من اين اتت هذه الفكرة او الخاطره هل هي بالفعل كما يقول سيغموند فرويد تجارب منسية من العقل الباطن يفرغها اللاوعي بطريقته دون أن يتذكرها أو يحللها  العقل الواعي .

تم بناء النماذج و تصميم الخلفيات على برنامج 3D S MAX  

تم الرندر على مقبس VRAY 1.5

تم تصحيح الألوان و الدمج على برنامج  Adobe After Effects CS3

هيجل

يناير 25, 2009

HEGEL 01

جورج فردودش هيجل

(1770 – 1831)

الإكراه و الجريمة

الإنسان بوصفه كائناً حياً قد يكره، أعني أنه يمكن إخضاع جسمه أو أي شيئ آخر خارجي لقوة الآخرين، بيد أن الإرادة الحرة لايمكن إكراهها على الإطلاق إلا إذا فشلت في أن تسحب نفسها من الموضوع الخارجي الذي تتشبث به أو أن تنسحب من فكرتها التي كونتها عن هذا الموضوع.
إن الإرادة التي تسمح لنفسها بأن تكره على شيئ هي وحدها التي يمكن إجبارها على أمر ما.

هيجل

فلسفة الحق

الهيجلية

انتشرت الهيجلية انتشاراً واسع المدى حتى أوشكت أن تصبح العقيدة الرسمية للدولة، فبعد أن كان عدد طلابه محدوداً في الجامعات توافد عليه الطلاب بالمئات في جامعة برلين ومن جميع أنحاء البلاد ومن خارجها أيضاً،ويصف لنا تلميذه المخلص روزانكرانتس مسيرة حياته بقوله :

” استمع الناس من كل الطبقات إلى محاضراته, وتوافدوا عليه من كل أنحاء ألمانيا, ومن كل البلدان الأوربية ولا سيما بولندا, بل كان هناك أيضاً يونانيون, واسكندنافيون جلسوا عند قدميه وأنصتوا بخشوع لكلماته السحرية التي كان يتفوه بها وهو يقلب أوراقه فوق المنضدة وهو يسعل وينطق بصعوبة, غير أن عمق المضمون كان ينفذ إلى العقول ويشع فيها حماسة صافية كل الصفاء.”

وكما كان هناك أنصار متحمسون رفعوا شعاراً ضيق الأفق هو ( كل من ليس هيجيلياً فهو جاهل وأحمق !)

كان هناك معارضون أيضاً منهم شلنج و شلايرماخر وغيرهما، ولكن كان أبرز المعارضين فيلسوف التشاؤم أرثر شوبنهور 1760 – 1860 الذي كان يتمنى أن يحاضر في إحدى الجامعات الكبيرة, وأتيحت له الفرصة عام 1823 عندما دعي لإلقاء محاضرات يعرض فيها فلسفته أمام طلاب الجامعة فتعمد أن يختار لإلقاء محاضراته نفس الأوقات التي كان يلقي فيها هيجل محاضراته. وكان هيجل في ذلك الوقت في أوج شهرته.

وكان شوبنهور على ثقة تامة بأن الطلاب سيقارنون بينه وبين هيجل, بعين الأجيال القادمة, فيفضلونه ويقبلون عليه، لكنه ها هنا فقط كان متفائلاً موغلاً في تفائله, حسن الظن في مقدرة الطلاب على تقديره ذلك لأنه وجد نفسه يلقى محاضراته أمام صفوف من المقاعد الخاوية فاستقال من منصبه, وانتقم لنفسه من هيجل بالتشهير به! كتب يقول :

“أعظم قدر من الوقاحة يكمن في نشر هذا الهراء المطبق، إن تجميع ذلك القدر المجنون من الخربشة التي لا معنى لها لتشكل نسيجاً من الكلمات، هو أمر لم نكن نسمع عنه في السابق إلا في المصحات العقلية، لكنه ظهر أخيراً عند هيجل، وأصبح أداة للتعمية والملل والضجر، سوف تكون له نتيجة لاتصدق على الأجيال القادمة، ومن ثم فسوف يظل مذهب هيجل النصب التذكاري الدائم لغباء الألمان”

ظهر هذا الإتجاه النقدي عند فلاسفة آخرين في القرن العشرين، إبتداءً من برتراند راسل الذي يرى أن كل نظريات هيجل فاسدة إلى كارل بوبر الذي لا يرى فيها سوى نفايات غامضة وطنانة.

ومع ذلك كله فقد بلغ تأثير هيجل في العالم الحديث حداً لم يبلغه مفكر آخر، فتصور ماركس لجدل التاريخ، وتحليله للنظام الرأسمالي مدين لهيجل بدين ثقيل، كما أن وجودية كيركجور قد تطورت كرد فعل لفلسفة هيجل وكذلك برجماتية جون ديوي إلى التفكيكية عند جاك دريدا.

إنه ليس ثمة من يسعى لفهم العالم الحديث ويستطيع أن يتجنب التعامل مع هيجل ومصطلحاته

أفلاطون

يناير 23, 2009

plato

 

نحن مجانين إذا لم نستطع أن نفكر

ومتعصبون إذا لم نرد أن نفكر

  وعبيد إذا لم نجرؤ أن نفكر .

أفلاطون

 

جريمة الفخار

يناير 22, 2009

01

لوحة جريمة الفخار:

أحببت ان أتكلم في هذة اللوحة عن وجه الشبه بين الانسان و الفخار

نتشارك أجسادنا  الطينية وكلانا يمتلك نفس الهشاشة

نحن قوم الفحار عليك أن تمعن النظر في تفاصيل روحنا حتى تميزنا

نحن متشابهون حتى الملل

مختلفون حتى النزاع

داخلنا يحدد قيمتنا

عندما ننتحريشيعنا من ادمى دروبنا

أستخدمت برنامج :  3D S MAX  -VRAY

وجبة سياسية

يناير 20, 2009

am1 

لوحة قمت بتصميمها في عام 2004 واستخدمت في بنائها إلى جانب برنامج 3DSMax محرك الـ Render VRAY